حـاروف شمـس العلم قمـر الشعر نجـوم الأدب

 
الصفحة الرئيسية
المغـتـربـون
محليّات الضيعة
مصمم الموقع

منوعـات عامة

مواقع إنترنت
المناسبات الدينية
إتصلوا بنا
 
 
 

ليس هناك في الأمة من يساوي أئـمـة أهــل البيت (ع) في عظمتهم وفضلهم ، ولا يباريهم في شرفهم ونسبهم ، ولا يرتفع إليهم في مقامهم ومكانتهم ، فهم عيش العلم ، وموت الجهل ...

 
 

We receive your remarks and comments upon our WebSite on:

 E-mail

 

لإعلاناتكم التجارية عبر موقعنا رجاء الإتصال على الهاتف رقم: 767743 /07

أو بواسطة البريد الإلكتروني:
 
 

نستقبل كافة إقتراحاتكم وملاحظاتكم عن موقعنا على البريد الإلكتروني:

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

نبذة مختصرة عن الجمعيات والنوادي في حاروف

إن العمل الإجتماعي والثقافي والخيري من أصعب وأشق الأعمال التي يقوم بها الفرد في مجتمعات القرى. وأن إستمرار هذا العمل ونجاحه وإعطائه النتائج المرجوة منه يتطلب قبل كل شئ الإيمان بهذا العمل، والصبر والمثابرة عليه مهما كانت الصعوبات والعراقيل التي تواجهه، والتطلع دوماً إلى الفوائد التي ستثمر عنها هذه الجهود. وأن التعاون المثمر والبناء بين كافة أفراد المجتمع هو الذي يعزز نجاح كل عمل إجتماعي هادف.

1- الجمعية الخيرية الإجتماعية - 1963م

2- جمعية الإحسان والتوجيه الإجتماعي - 1989م

3- جمعية الإمام الصدر الثقافية الخيرية - 1993م

4- جمعية آل كركي الخيرية الإجتماعية - 1996م

5- جمعية اليقظة الثقافية الإجتماعية - 2000م

6- نادي حـــاروف الرياضي - 1990م

نادي حــاروف الرياضي في عهد الأستاذ نظام حوماني

وهناك جمعيات أخرى، وروابط عائلية كرابطة آل حوماني، آل حرقوص، آل عياش، آل حرب ..... وغيرها، كلها تعمل لمصلحة المواطن الإجتماعية، وتنمية قدراته الفكرية والثقافية، وصولاً  لبناء إنسان حضاري فاعل، يساهم في إعمار وإزدهار البلدة والمدينة والوطن الكبير.

عودة للصفحة الرئيسية

1- الجمعية الخيرية الإجتماعية - 1963م

تأسست الجمعية سنة 1963م برئاسة الأستاذ عبداللطيف حسن هاشم، حيث قامت بإنشاء أول مكتبة عامة في المنطقة كانت تحتوي على حوالي 4000 كتاب. هذا إلى جانب إنشاء نادي رياضي يهتم بالتربية الرياضية للشباب، منها المصارعة، التربية البدنية، ورفع الأثقال. وطالما كان بطل لبنان في رفع الأثقال محمد خير الطرابلسي يتردد على النادي الرياضي في حاروف لمزاولة رياضته المفضلة، ويلتقي مع نجوم لبنان فيها، ويقيم المباريات، حيث سجل في إحداها رقماً قياسياً بلغ 173 كلغ.

لقد ذاع صيت هذه الجمعية في أنحاء بيروت وجبل لبنان في ذلك التاريخ. ولكن ومع تدخل السياسة والسياسيين، والزعامات والبكوات، والنزاعات العائلية في شئون وشجون الجمعية، فقد تعطل عملها وتوقفت نشاطاتها منذ ذلك الحين.

عودة لبداية الصفحة

2- جمعية الإحسان والتوجيه الإجتماعي - 1989م

تأسست الجمعية سنة 1989م بموجب علم وخبر رقم 141/ أد تاريخ 4/11/1989م مركزها حاروف - قضاء النبطية، برئاسة الحاج حيدر محمد كركي وممثلاً للجمعية لدى الحكومة، وحسن عباس حرقوص نائبا للرئيس، وعضوية كل من: حسن عباس - شريف عبدالسلام بدرالدين - حسن إبراهيم الشامي - وهبي وهيب الشامي - حسين إبراهيم حمدان - علي أحمد حرب.

أما أهداف الجمعية فهي:

- القيام بكافة الأعمال الخيرية والإجتماعية ونشر الثقافة العامة.

- إلقاء المحاضرات لتعزير المحبة بين افراد المجتمع.

- إقامة الدورات التعليمية والحرفية والتدريبية في شتى المجالات.

- إنشاء المستوصفات والمختبرات والمستشفيات.

- توثيق الروابط العلمية والأدبية.

المشاريع التي قامت بها الجمعية:

مشاريع ثقافية مثل إلقاء محاضرات حول كتاب الأئمة المعصومين عليهم السلام، ووزعت مخطوطات بها.

- أنشأت مكتبة عامة تحتوي حالياً على أكثر من ألفي كتاب، موقعها في مركز كشافة الرسالة الإسلامية في حي الناصرية.

- دورات لتعليم قارئ مجالس العزاء، وتثقيف خطيب حسيني.

- دورات  تدريب وتعليم الكومبيوتر، حيث تولت تسليم الشهادات للمتخرجين اللبنانية الثانية السيدة رندة بري.

- بالإضافة إلى دورات في تجويد القرآن الكريم. ودورات لشرح الرسالة العملية (منهاج الصالحين).

مشاريع إجتماعية مثل إنشاء بئر إرتوازي (خزان ماء)، بالتعاون مع اليونيسيف ومجلس الجنوب.

فتح وتوسيع ورصف وتعبيد طرقات البلدة الرئيسية، والطرق الزراعية، وتوسيع الطريق العام، وذلك بإجمالي طول 16 كلم.

عودة لبداية الصفحة

3- جمعية الإمام الصدر الثقافية الخيرية - 1993م

تأسست الجمعية سنة 1993م بموجب علم وخبر رقم 7/1993 برئاسة السيد علي الأمين، ونائبي الرئيس السيد حسين الأمين والشيخ علي ياغي، وأمين السر الحاج حيدر محمد كركي.

أما أهداف الجمعية فهي:

- العمل على إنشاء الكليات العالية والجامعات لنشرالعلم والثقافة العالية، بهدف إعطاء إجازة علمية ودكتوراه فقهية شرعية جامعية.

4- جمعية آل كركي الخيرية الإجتماعية - 1996م

   مقر المستوصف المقدم من جمعية آل كركي الخيرية الإجتماعية

تأسست الجمعية سنة 1996م بموجب علم وخبر رقم 139/1996 برئاسة الحاج حسن الشيخ علي كركي، ونائب الرئيس علي حسن كركي، وامين السر أمين محمد كركي، والحاج حيدر محمد كركي مشرفاً عاماً.

وقد تم الإتفاق بين كافة أعضاء ومنسوبي هذه الجمعية بشكل دائم، أن يكون رئيس الجمعية أكبرهم سناً والنائب وبقية الأعضاء على نفس المنهج والترتيب بحكم سن كل منهم.

أما أهداف الجمعية فهي:

- تقديم الخدمات الإجتماعية والصحية.

- تقديم مساعدات مادية للطلاب المحتاجين.

- تقديم معاينات طبية عن طريق إنشاء مستوصف خيري.

- تقديم التلقيحات الخاصة بالأطفال بالتعاون مع وزارة الصحة.

المشاريع التي قامت بها الجمعية: 

لقد قامت الجمعية بعون الله وتوفيقه بتحقيق كافة الأهداف التي اُنشئت من أجلها، وهي الآن بصدد إنشاء غرفة معاينة وعلاج مجاني للأسنان. ذلك إلى جانب تأمين أكثر من أربعة عشر إختصاصاً طبياً في المستوصف حالياً على مدار أيام الأسبوع. كما تقدم أيضاً الخدمات الصحية الطارئة بواسطة سيارة الإسعاف المتنقلة.

عودة لبداية الصفحة

5- جمعية اليقظة الثقافية الإجتماعية - 2000م

نبذة مختصرة عن جمعية اليقظة الثقافية الإجتماعية

مقر الجمعية بجوار النادي الحسيني

تأسست الجمعية سنة 2000م بموجب علم وخبر رقم 36 / أ د/ 2000، رئيسها الحاج أحمد عبدالرضا عياش، الأستاذ علي عباس حرقوص نائباً للرئيس - الأستاذ عبد المنعم إبراهيم عطوي أميناً للسر- عباس أمين حرب مسؤول العلاقات العامة - أحمد فؤاد حرب أميناً للصندوق - حسن محمد أيوب مندوب لدى الدولة - حسين أنيس جرادي مسؤول إعلامي - حسين عيسى حرقوص مسؤول ثقافي - كمال محمد صبرا مسؤول إجتماعي - محمد أحمد حوماني عضو مستشار - محمد إبراهيم حرب عضو مستشار - شريف بدر الدين عضو مستشار.  

قامت الجمعية منذ تأسيسها عدة مشاريع تكللت بالنجاح منها:

1-  دورة محو الأمية.

2-  دورة مزين رجالي.

3-  دورات تأهيل للصفوف النهائية، والتاسع أساسي.

4- إقامة عدة محاضرات منها: للأستاذ ميشال إده في قاعة المحاضرات في مركز كامل يوسف جابر الثقافي - النبطية ، عنوانها " أي مستقبل لإسرائيل". والدكتور كمال حمدان في الإقتصاد والإجتماع. وحوار مفتوح مع رئيس حركة الشعب الأستاذ نجاح واكيم في النادي الحسيني للبلدة.

5-  دورة في اللغة الإنجليزية.

6-  دورة في الحادقات.

7-  دورة في الكمبيوتر.

وقد ضمت هـذه الدورات طـلاب وطالبات من داخل حــاروف ومنطقة النـبـطية عـامـة (جبشيت، عبا، كفرصير... وغيرها) وقد حصل الطلاب والطالبات على شهادات رسمية من وزارة الشؤون الإجتماعية خولتهم للعمل المهني الرسمي في المدارس والمجالات الخارجية، حيث جرى توزيع الميداليات بحضور المخاتير وأعضاء البلدية.

 

آخر المشاريع التى قامت بها الجمعية:

 إقامة معرض بيوم النصر والتحرير، إفتتحه العلامة فضيلة الإمام الشيخ عبد الحسين صادق، إمام مدينة النبطية، وبحضور عدد كبير من الشخصيات المهمة، والمخاتير ورؤساء البلديات للقرى المجاورة.

 بعـض صورالمعرض

عودة لبداية الصفحة

6- نادي حاروف الرياضي - 1990م

كان العمل الرياضي في حاروف يزاول بجهود وتقديمات شخصية فردية تعتمد ولا تزال بشكل أساسي على أعضاء مجلس الإدارة للنادي. وذلك من دون وجود ترخيص رسمي من المديرية العامة للشباب والرياضة في ذلك الوقت، يسمح بالمشاركة في البطولات الرسمية في لبنان. ولذلك كانت الأندية اللبنانية تستغل هذا الوضع للإستحواذ على اللاعبين المميزين من أبناء بلدة حاروف وإغرائهم بالمال للتسجيل في كشوفاتهم، ونخص بالذكر هنا حارس مرمى منتخب لبنان ونادي النجمة البيروتي، الكابتن زين هاشم. ولا زالت الأندية اللبنانية حتى يومنا هذا تزخر باللاعبين المهرة من أبناء بلدة حاروف.

في العام 1986م حضر من بيروت إلى حاروف للإقامة فيها بشكل دائم، الحاج حيدر محمد كركي. وذلك بهدف تقديم أعمال إنسانية وإجتماعية وثقافية لأبناء البلدة، لما يتمتع به الرجل من صفات حميدة، وثقافة عالية، ومعارف كثيرة بالفعاليات والشخصيات والإدارات الرسمية والأهلية في بيروت، وذلك بحكم إقامته فيها وتخرجه من جامعاتها، ولقربه من بعض الشخصيات المهمة.

وقد قام فعلاً بترجمة لهذه الأهداف، بإنشاء لجنة للأوقاف تعنى بالشؤون الدينية والحقوق الشرعية، إلى جانب تحسين واجهة النادي الحسيني بالبلدة، وترميم المسجد، وتقديم مساعدات عينية ومادية لطلاب المدراس من صندوق اُعد خصيصاً لهذا الغرض. بالإضافة إلى الإهتمام بالشؤون الرياضية، والتي كان الإهتمام ينصب يومها على مزاولة لعبة كرة القدم وكرة السلة والطائرة.

في العام 1988م  حضرت  ثلاثة وفود من شخصيات البلدة يطالبون بإحياء النادي وإطلاقه للإشتراك في البطولات الرسمية في لبنان، على إعتبار أنه يملك علم وخبر رسمي بمزاولة الرياضة. ولكن تبين للجميع بعد محاولات كثيرة ومراجعات متعددة للدوائر الرسمية المختصة في بيروت، بأن النادي لا يملك رخصة رسمية لمزاولة الرياضة. وإنطلاقاً من هذه النتيجة بدأت المساعي والمحاولات الجادة للحصول على الترخيص الرسمي. وبعد فترة من الجهود والسعي الحثيث كان لنادي حاروف الرياضي ما تمنى وحصل على العلم والخبر في شهر أيار من العام 1990م تحت الرقم 246/1990م.

وقد تم التفاهم مع شركة تول العقارية بالسماح لنادي حاروف الرياضي بمزاولة التمارين وإقامة المباريات على أرض الملعب المعد خصيصاً لذلك من قبل الشركة لأبناء بلدة تول والقرى المجاورة ومنها حاروف. هذا إلى جانب الحصول أيضاً على إذن للتمرين وإقامة مباريات كرة السلة والطائرة على ملاعب مدارس لبنان الجديد في حاروف، وهي مدرسة خاصة يملكها الأستاذ نظام حوماني.

في العام 1992م ترقى فريق نادي حاروف الرياضي لكرة القدم بجهود لاعبيه ومدربه وإدارييه، من مصاف أندية الدرجة الرابعة إلى مصاف أندية الدرجة الثالثة. حتى العام 2000م حيث كان له بعد جهود حيوية ملموسة من أن يترقى إلى مصاف أندية الدرجة الثانية. وهو الآن يتأرجح بين الدرجة الثانية والثالثة.

أما أهداف النادي فهي:

- مزاولة التمارين والألعاب الرياضية بعيداً عن السياسية والأمور الدينية.

- تنشئة  مواطن رياضي صالح، إنطلاقاً من مبدأ العقل السليم في الجسم السليم.

- رفع إسم بلدة حاروف رياضياً وإجتماعيا في المحافل الرياضية داخل لبنان.

 

تعاقب على النادي منذ تأسيسه حوالي 125 إدارياً. أما أعضاء الهيئة الإدارية الحالية  فهم 12 عضواً. ورئيس النادي الحالي الدكتور حسين نصر، ونائبي الرئيس حسن أحمد حرقوص ووسام رياض عياش، ويشغل الحاج حيدر محمد كركي أمانة السر، والمفوض الرسمي لدى السلطات الحكومية المختصة.

بعد إنشاء وزارة الشباب والرياضة، في سنة 2002 بمرسوم رقم 800/2002، والذي نص على أن لكل نادي مسجل برخصة رسمية بمزاولة الرياضة على جميع الأراضي اللبنانية، فإنه يحصل على مساعدة مالية تدفعها الدولة لتغطية الأعباء المترتبة على قيامه بالمشاركة والمزاولة للألعاب المدرجة في الرخصة خلال العام الواحد والتي تقدر بحوالي عشرة ملايين ليرة لبنانية. وقد إستفاد نادي حاروف الرياضي من هذه الإعانة الحكومية لتعزيز وضعه المالي. علماً أنها وحدها لا تكفي، ويترتب على المساهمين وأعضاء الإدارة تسديد بقية المتطلبات المالية الأخرى. حيث معلوم أن الجمعيات الثقافية والإجتماعية تستطيع أن تجمع المال بطرق مختلفة كل حسب نشاطاتها، بينما النادي الرياضي يحتاج إلى التمويل المالي بشكل مستمر حتى يستطيع أن يتابع مسيرته خدمة لأبناء المنطقة والحي والبلدة.

نتمنى كل التوفيق والإزدهار والتقدم وتحقيق البطولات لنادي حاروف الرياضي.

عودة لبداية الصفحة

 

الصفحة الرئيسية المغـتـربـون مصمم الموقع منوعـات عامة مواقع إنترنت المناسبات الدينية إتصلوا بنا